وتدٌ ترفعُ أسعارَ المشتقّاتِ النفطيّةِ مجدّداً

رفعت شركةُ “وتد” للبترول أسعارَ المحروقات حيث رفعت سعرَ البنزين إلى مستوى غيرِ مسبوق، وخفّضت سعرَ المازوتِ نوع “محسن” عدّةَ قروش، للمرّة الثالثة خلال أيام قليلةٍ بالتزامن مع رفعِ أسعارِ مادة الخبز والطاقةِ الكهربائية.

حيث أصبح ليترُ البنزين المستوردِ نوعِ أول يُباع بـ1.367 دولار أمريكي، بعد أنْ كان 1.256 دولار، أو ما يعادله من العملة التركيّة، وبقي كلُّ من المازوت المستورد نوعَ “أول” على حاله بـ952 سنتاً من الدولار الأمريكي، أو ما يعادله من العملةِ التركيّة، والمازوت نوع “مكرّر” 572 سنتاً أمريكيّاً أو ما يعادلُه من العملة التركيّة.

في حين خفّضت الشركةُ سعرَ مبيعِ المازوت المستورد نوعَ “مُحسّن” عدّة قروش حيث أصبح 0.676 سنتاً أمريكياً، بعد أنْ كان بـ 0.708 سنتاً امريكياً، أما أسطوانة الغاز المنزلي، فبقيت على حالها بحسب نشرةِ الأسعار الجديدة 13.13 دولار أمريكي، أو ما يعادلُه من العملة التركية.

ولم تبرّر الشركةُ للمواطنين أسبابَ رفع أسعار المشتقات النفطية المتكرّر، حيث تشهد أسعارُ المحروقات في إدلبَ تغييراً متواصلاً بالسعر.

وجاء رفعُ الأسعار الجديد على المحروقات من قِبل الشركة بعدَ أربعة أيامٍ من الارتفاع السابق الذي شمل أيضاً مادةَ الخبز، ويومٍ واحدٍ على الطاقةِ الكهربائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى