وزيرُ الخارجيةِ اللبنانيُ: الوضعُ في لبنانَ سيتحوّلُ من سيئ إلى أسوأ إذا لم تتمَّ إعادة اللاجئين السوريين

وصفَ وزيرُ الخارجية والمغتربين اللبناني “عبدالله بوحبيب” الأوضاعَ في لبنان بالسيّئة جداً “وستتحوّلُ من سيّئ إلى أسوأ في حال لم تتمَّ عودة السوريين، خصوصاً وأنَّ المساعدات قد انخفضت.

وقال “بو حبيب” خلال مشاركتِه في مؤتمر بروكسل الذي عُقِدت دورته السادسة تحت عنوان “دعمُ مستقبل سوريا والمنطقة”، “نشارك في هذا المؤتمر لطلب المساعدة لنا وللنازحين السوريين، كي يعودوا إلى بلادهم بطريقةٍ آمنةٍ وسليمة، وهذا أهمُّ مطلبٍ لدينا”. مشيراً إلى أنَّ “الدول المانحة تعبتْ من تقديم المساعدات وهي تركّز على الأزمة الاوكرانية”.

وادّعى الوزيرُ اللبناني أنَّ “السوريين ينافسون اللبنانيين في أعمالهم ويستعملون البنى التحتية التي انهارت من جرّاء الأزمة”، زاعماً أنَّ “عودتهم أصبحت أسهل بعدما أعفى
نظامُ الأسد عنهم، وبالتالي يمكنهم العودةُ إلى سوريا من دون أيّ مشكلةٍ أمنيّة”، مشيراً إلى أنَّه لا يعرف ردَّ فعلِ المجتمع الدولي المشارك في بروكسل على مواقفنا هذه.

وأضاف، “لا بدَّ من التفاوض مع نظامِ الأسد لبحث مسألةِ العودة. ويجب أنْ يقتنعَ الأوروبيون والمجتمعُ الدولي أنَّ هناك نظاماً سورياً قوياً مسؤولاً عن شعبه، ويسيطرُ على معظم الأراضي السورية”، على حدِّ زعمِه.

وعن موقف المجتمع الدولي قال “بو حبيب”، “إذا لم يؤيّدْ المجتمعُ الدولي عودتَهم الآن ، يجب على الدول المانحة أنْ تستعدَّ لتقديم مساعدة أكبرَ من مساعدات الماضي، ولا يمكننا أنْ نقبلَ ونتحمّلَ بعد الآن تبعاتِ النزوح السوري. وهذا الموقفُ ليس تهديداً، إنَّما لدينا إرادةٌ للتعاون مع المجتمع الدولي في هذا الملفّ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى