وفاةُ العشراتِ بغرقِ مركبٍ قبالةَ السواحلِ السوريةِ يحملُ لاجئينَ من لبنانَ

قالت وكالةٌ إعلاميةٌ مواليةٌ لنظام الأسد أنَّ مركباً قد غرٍق وعلى متنِه العشرات من اللاجئين من جنسيات مختلفة وذلك قبالة سواحلِ مدينة طرطوس.

وكالةُ سانا التابعةُ لنظام الأسد قالت إنَّه تمَّ العثورُ على عددٍ من المواطنين بعضُهم فارقَ الحياة وآخرون يتمُّ إسعافهم من قٍبل الكوادرِ الطبية إثرَ غرق مركبهم عند الحدود اللبنانية السورية.

وبحسب رئيسِ منظومةِ الإسعاف في طرطوس، الذي صرّح لوكالةِ أنباء النظام سانا، إنَّ فرقَ الإسعاف لا تزال تنتظرُ قدومَ آخرين ممن تمَّ انتشالهم من البحر على شاطئ جزيرة أرواد

مديرُ الموانئ قال إنَّ كوادرَه استنفرت لإنقاذ من كان على متنِ المركب، موضّحاً أنَّه تمَّ العثورُ على 15 شخصاً جثّة و8 ناجين تمَّ إسعافُهم إلى المستشفى مع استمرار عمليات البحثِ في الموقع بمشاركة زوارقِ العديدِ من الصيادين.

من جهتها، بيّنت جريدةُ الوطن التابعةُ لنظام الأسد أنَّ المركب الغارق انطلق من لبنان ويحمل على متنِه جنسياتٍ مختلفة وصل منها حتى الآن 37 حالةً غرقَ منهم 24 حالةَ وفاةٍ و13 حالةً يتلقون العنايةَ الطبيّة في مشفى الباسل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى