وفاةُ مدنيينَ بانهيارِ مبنىً متهالكٍ في حلبَ الشرقيةِ

توفي 11 شخصاً بانهيارِ مبنى في حي الفردوس بمدينة حلب، يوم أمسِ الأربعاء، بينهم أطفالٌ ونساءٌ.

وزارةُ الداخلية لدى حكومة الأسد قالت إنَّ” حصيلةَ ضحايا المبنى المنهار في حي الفردوس بحلب بلغت 11 مدنيّاً منهم 6 نساء وأربعةُ أطفال ورجلٌ مسنٌّ، إضافةً إلى إصابةِ شابٍّ وطفلٍ”

وكالاتٌ إعلامية موالية قالت إنَّه “تمَّ العثورُ على أحد الناجين، في حين يوجد تضاربٌ حولَ عددِ المفقودين نتيجةَ وجودِ ضيوفٍ في أحدِ المنازل المسكونة”.

في حين وصِف البناءُ المنهار بـ “المخالف”، في الوقت الذي تُعتبر هذه الحادثة ليست الأولى من نوعِها، وخاصةً في أحياء حلبَ الشرقية التي تعرّضت للقصف والتدمير من قِبل طائراتِ النظام خلال السنوات السابقة.

وفي شباط 2019 توفي 11 شخصاً إثرَ انهيار مبنى سكني مؤلّفٍ من خمسة طوابق في منطقة أرض الناصر بحي صلاح الدين في حلب، والذي يُعدُّ من أكثرِ الأحياء تضرّراً إثرَ القصف المكثّفِ الذي طاله من قواتِ النظام لسنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى