وفاةُ مهاجرينَ بعدَ دفعِهم من قِبلِ خفرِ السواحلِ اليوناني إلى المياهٍ الإقليميّةِ

دعا الاتحادُ الأوروبي، اليونان لفتحِ تحقيقٍ في قضية

وفاة 6 مهاجرين بينهم 5 أطفال في بحر إيجة بعد إعادتهم قسراً إلى المياه الإقليمية من قبل اليونان.

وكالةُ “الأناضول” التركية قالت، إنَّها نقلت عن مكتب المتحدّثة باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي، إنَّه من الضروري اتخاذُ كافةِ التدابير اللازمة “من أجل الحيلولة دون وقوعِ كوارثَ كهذه التي أبلغت عنها تركيا”.

وطالب المكتبُ الأوروبي الدول الأعضاء وكافةَ الأطراف المشاركة في عمليات البحثِ والإنقاذ بالتنسيق فيما بينها والامتثالِ للقوانين المتعلّقة بإنقاذ كافة المستنجدين في عرضٍ البحر خلال أقصرِ وقتٍ، بحسب تقريرٍ لتلفزيون سوريا.

وكان 6 أشخاصٍ من طالبي اللجوء قد قضوا غرقاً، بينهم رضيعان و3 أطفالٍ، في حين أنقِذ 7 أشخاصٍ وبقي 5 في عِداد المفقودين، بينهم رضيعان.

وقال الناجون إنَّهم انطلقوا من لبنان في الـ 10 من أيلول الحالي على متن قاربٍ خشبي طوله 15 متراً نحو إيطاليا، إلا أنَّ الوقودَ نفدَ منهم، مما دفعهم لطلب المساعدة من السلطات اليونانية.

وأكّد المهاجرون على أنَّ السلطات اليونانية التي قدِمت إليهم ووضعتْهم في 4 قوارب مطاطيّةٍ وسرقتْ منهم أموالهم وأشياءهم الثمينة ودفعتْهم نحو المياه الإقليمية التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى