وفدٌ إيرانيٌّ يزورُ الساحلَ السوريَ ويفشلُ في مهمّتِه

قالت صحيفةُ “الشرق الأوسط” إنَّ إيران اعتمدت حيلاً جديدة لاختراقِ المجتمعات العلوية في المناطق الساحلية في سوريا.

الصحيفة قالت إنَّ وفداً دينياً إيرانياً ترأسه معمّم يدعى الحاج رضا، زار مناطقَ العلويين حاملاً معه مبادرةً لترميم دورِ العبادة والمزارات والأضرحةِ العلوية.

وأوضحت الصحيفة أنَّ الوفد الشيعي زار مناطقَ نهر البارد وعين الكروم وحير المسيل وقرى بمحيط مدينةِ مصياف بريف حماة الغربي، ومناطقَ بيت ياشوط في جبلة بريف اللاذقية.

وأكّدت الصحيفة أنَّ هذه المساعي من إيران لاقت رفضاً قاطعاً من سكان المنطقة، يشار إلى أنَّ خلافاً حادّاً بين أتباع الديانة الشيعية والطائفة العلوية المتفرّعين عنها.

الجديرُ بالذكر أنَّ إيران تعمل جاهدةً لنشر التشيّع في سوريا عن طريق الترهيب تارّةً وعن طريق الترغيب والإغراءاتِ المادية تارةً أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى