وفدٌ عسكريٌّ روسيٌّ رفيعُ يلتقي قياداتِ ميليشيا “قسدٍ” في القامشلي

وصل إلى مدينة القامشلي وفدٌ عسكري روسي رفيعُ يترأسه قائدُ القوات الروسية في سوريا “أليكسندر تشايكو” لدعم التفاهماتِ الجارية بين نظام الأسد وميليشيا “قسدٍ” الإرهابية ضدَّ العمليةِ العسكرية التركية المرتقبة في مناطق سيطرةِ “قسدٍ”.

وذكر مصدرٌ مقرّبٌ من “قسدٍ” أنَّ القائد العسكري الروسي وصل على متنِ طائرةٍ حربية، وبرفقتها مروحيةٌ، صباحَ أمس الثلاثاء، ونزل في مطار القامشلي، قادماً من قاعدة حميميم الروسية، وذلك بالتزامن مع قمّةِ طهران الثلاثية.

والتقى الوفدُ بقياديين من ميليشيا “قسدٍ” في مدينة القامشلي، بريف الحسكة شمالَ شرقي سوريا، بهدف دعمِ التفاهمات الجارية مع نظام الأسد، بحسب ما نقله موقعُ “نورث برس” عن المصدر.

وبحسب المصدر فقد شدّدَ القائد الروسي على رفض أيّة عمليةٍ عسكرية تركية داخل الأراضي السورية، وأوضح تشايكو أنَّ قرار موسكو واضحٌ في هذا الشأن.

وشجّع “تشايكو” الميليشيا على التفاهم مع نظام الأسد، حيث تجري محادثاتٌ مستمرّةٌ بهدف الاتفاق على خطّةٍ مشتركة ضدَّ تركيا.

يُشار إلى أنَّ روسيا تدعو “قسداً” إلى الاندماج مع قوات الأسد، من أجل أنْ تتمكّن من تجنّبِ عمليةٍ تركية جديدة، وقد رفضت الميليشيا عروضاً مشابهةً إبان عمليّتي “نبع السلام” و”غصن الزيتون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى