وقفات ومظاهرات في الشمال المحرر احتجاجاً على قصف المدنيين

خرج مئات المدنيين في مدينتي إعزاز والباب بريف حلب الشمال، مساء أمس الثلاثاء – الأربعاء، بمظاهرات ليلية تنديداً بتصعيد روسيا وقوات الأسد بقصف المدنيين في أرياف إدلب وحماة وحلب، بكافة الأسلحة، والذي أدى لاستشهاد وإصابة مئات المدنيين والجرحى.

كما طالب المتظاهرين الحكومة التركية، والتي تعتبر هي الضامن لاتفاق وقف إطلاق النار بإيقاف القصف الذي تتعرض له المناطق المحررة منذ الشهر الماضي، ورفع المتظاهرين لافتات تضامنوا فيها مع محافظة إدلب، مطالبين المجتمع الدولي بحماية المدنيين في الشمال السوري المحرر من تصعيد روسيا وقوات الأسد.

كما نظم ناشطو مدينة سراقب بريف إدلب عصر يوم أمس الثلاثاء وقفة احتجاجية، بهدف إيصال رسالة للدول الضامنة لاتفاقي خفض التصعيد والمنطقة منزوعة السلاح لإيقاف قصف قوات الأسد على المناطق المحررة شمال سوريا، ودعا المتظاهرين جميع السوريين في الداخل والخارج إلى تنظيم وقفات ومظاهرات في ذكرى الثورة السورية يوم ١٥ آذار الجاري، لإيقاف القصف على المدنيين العزل في الشمال السوري المحرر، كما رفع المتظاهرون صور الأطفال الذين استشهدوا بقصف قوات الأسد، ولافتات تطالب الدول الضامنة بإيقاف القصف على المدنيين.

وتشهد أرياف إدلب وحماة وحلب قصفاً يومياً هو الأعنف من قبل طيران النظام وروسيا، ومن قبل مدفعية قوات الأسد المتمركزة في محيط المناطق المحررة، خلف عشرات الضحايا في صفوف المدنيين وحركة نزوح واسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى