وكالة قوات الأسد تسلّم قاعدة عسكرية جوية بسلاحها الكامل لإيران

كشفت وكالة “آكي” الإيطالية عن قيام قوات الأسد بتسليم قاعدة عسكرية مع سلاحها الكامل في منطقة القلمون بريف دمشق للمليشيات الإيرانية.

وقالت الوكالة: إن “قوات الأسد قامت بتسليم إيران قاعدة الناصرية الصاروخية الجوية في القلمون، بـ”كامل سلاحها”.

وتضم قاعدة الناصرية مدرجاً واحداً، وقاعدة صاروخية ومستودعات، وتحوي 21 حظيرة إسمنتية، وأربع حظائر ومخازن للأسلحة تحت الأرض، وتقع على مسافة 10 كيلومترات من مدينة جيرود في القلمون الشرقي.

وذكرت الوكالة أنه لم يصدر أي إعلان رسمي من قوات الأسد عن هذا التسليم، كما لم يصدر رد فعل من “إسرائيل” حيال هذا التحرك الذي يزيد من النفوذ الإيراني في سورية.

وتقوم “إسرائيل” بعمليات ضدّ مواقع إيران في سوريا، وتقف ضد محاولتها ترسيخ وجودها في المنطقة عموماً وسوريا على وجه الخصوص، وأعلنت أنها سوف تكثف من هجماتها بعد انسحاب القوات الأمريكية المزمع من سوريا.

ونفذ طيران الاحتلال الإسرائيلي خلال العام الجاري عشرات الغارات الجوية ضد أهداف إيرانية في سوريا، وتركزت غالبيتها في محيط العاصمة دمشق والقنيطرة جنوبي سوريا.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أكدت في تصريحات سابقة أن بقاء قواتها في سوريا هدفه القضاء على تنظيم “داعش” وضمان عدم عودته، إضافة إلى ضمان خروج إيران وقواتها من سوريا، والعمل على الوصول إلى حل سياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى