وليدُ جنبلاط: نظامُ الأسدِ هجّرَ ثلثَ الشعبِ السوري وخطّةُ إعادةِ اللاجئينَ السوريينَ “هراءٌ”

أكّد رئيسُ “الحزب التقدمي الاشتراكي” اللبناني، وليد جنبلاط، أنَّ الدعوةَ لإعادةِ اللاجئين السوريين من لبنانَ هي “هراءٌ”، مشيراً إلى أنَّ نظام الأسد “يتلطى داخل كلّ الطوائف في سوريا”.

وأوضح “جنبلاط” في لقاءٍ خاص مع موقعِ “أخبار الآن” أنَّ نظامَ الأسد يستخدم جميعَ الطوائف في سوريا من أجل مآربه ومن أجل الحفاظِ على حكمه.

وأشار إلى أنَّ نظامَ الأسد “هجّر ثلثَ الشعب السوري إلى لبنان والأردن وتركيا والغرب، ولن يعيدَهم”، واصفاً دعوةَ بعضِ القوى السياسية اللبنانية لإعادة اللاجئين السوريين بأنَّها “هراءٌ”، ومؤكداً على أنَّ النظام “لا يبالي بأحدٍ”.
،
وعن أبناء الطائفة الدرزية في سوريا، قال جنبلاط، “مع الأسف، استخدم نظامُ الأسد بعضَ ضعاف النفوس في بداية الحربِ الأهلية في الجيش، لكن كانت بعد ذلك انتفاضةُ الشيخ البلعوس، والانتفاضة الحالية للذين رفضوا الخدمةَ العسكرية في قوات الأسد، بسبب رفضِهم قتلَ إخوانهم من الشعب السوري”.

في سياقٍ آخر، اعتبرَ رئيسُ “الحزب التقدمي الاشتراكي” أنَّ ميليشيا “حزب الله” وإيران “يتحكّمان بقرار السلم والحرب في لبنان، طالما لم يتمَّ التوصلُ إلى وضع خطّة دفاعية”، داعياً الدولَ العربية إلى “دعمِ المؤسسات في لبنان، وليس فقط دعمِ فريق سياسي من بقايا 14 آذار”.

وأوضح أنَّه “طالما لم نتوصّل إلى وضعِ خطّة دفاعيّة يصبح بموجبها سلاحُ حزب الله بالتنسيق مع الدولة وتحت إمرتها، فإنَّ قرارَ الحرب والسلم مع حزب الله وإيران”، مشيراً إلى أنَّ “الغازَ اللبناني ذهب مع الريح ولا ثروةً نفطيّةً للبنان مع الأسف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى