يرتدي ذي البوذيينَ.. صورٌ من داخلِ المسجدِ الأموي في دمشقَ تثيرُ سخطَ السوريينَ

تداولت عدّةُ مواقعَ على وسائل التواصل الاجتماعي صورًا من داخلِ المسجد الأموي في العاصمة السورية دمشق، يظهر فيها رجالٌ ونساءٌ يؤدّون طقوساً غريبة، لم تكن مألوفةً لدى المجتمع السوري.

ويظهر في إحدى الصور رجلٌ يرتدي زيّاً باللون البرتقالي، وعمامة هندية على رأسه، يظهر عليه أنَّه من معتنقي الديانة السيخية، التي تنتشر في الهند، وتحديداً بإقليم البنجاب.

وتظهر في صورة أخرى، امرأةٌ ترتدي نطاقًا وإزارًا برتقاليًا، تحيط بها بعضُ الفتيات والنساء، التي يظهر من ملامح بعضهن وثيابهن أنَّهن سوريات.

كما ظهرت في إحدى الصور امرأةٌ تمارس طقوسًا قريبة من ذلك، قرب مقام النبي يحيى، داخلَ المسجد الأموي.

وتحوّلت العاصمةُ دمشقُ، ومساجدُها التاريخية العريقة، التي تمثّل التاريخ الإسلامي العريق، لمكان مستباحٍ لميليشيات طائفية، وديانات بعيدةٍ كلَّ البعد عن الإسلام، بتسهيلٍ من نظام الأسد وميليشياتِه المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى