يوم أسود على قوات الأسد وميليشياتها على محوري تلّ ملَح والجبين (فيديو)

تواصل فصائل الثورة السورية تكبيد نظام الأسد وحليفه المحتل الروسي خسائر كبيرة بالعناصر والعتاد بعد محاولاته الفاشلة للتقدّم على جبهات ريف حماة اليوم الجمعة.

وجرت اشتباكات عنيفة بين الفصائل الثورية من جهة وقوات الأسد مدعومة بميليشيات المحتل الروسي التي حاولت التقدّم على محوري الجبين وتل ملح من جهة أخرى.

حيث تمكّنت الفصائل الثورية من إحباط خمس محاولات لقوات الأسد والميليشيات الداعمة لها من التقدّم على محوري الجبين وتل ملح بريف حماة الشمالي.

وفي بيانٍ لها عبر معرفاتها الرسمية أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن مقتل وجرح العشرات من قوات الأسد والميليشيات المدعومة من المحتل الروسي إثر صدّ عدة محاولات تقدّم لهم على محوري الجبين وتل ملح شمال حماة.

وأضافت الجبهة الوطنية أنّ مقاتليها تمكّنوا من تدمير عربة “شيلكا” بصاروخ مضاد للدروع على جبهة كفرهود بريف حماة الشمالي.

وتمكّنت الفصائل الثورية من إصابة طائرة حربية تابعة لقوات الأسد من نوع “L39” حربي رشاش , بعد استهدافها بالمضادات الأرضية , وتمّ إجبارها على الهبوط اضطرارياً في أقرب قاعدة جوية.

واستهدفت فصائل الثوار ثلاث مجموعات لقوات الأسد بصواريخ مضادّة للدروع، تمّ قتل وجرح العشرات من هذه المجموعات.

وقدّرت مصادر عسكرية خسائر قوات الأسد والميليشيات الداعمة لها اليوم بأكثر من خمسين قتيلاً، وجرح قرابة مئةٍ آخرين. فضلاُ عن العربات والآليات المدمّرة.

وقد قَتَل ضابط عقيد في قوات الأسد “15” عنصراً من قواته رمياً بالرصاص في بلدة التريمسة بريف حماة الشمالي وذلك بعد رفضهم الاقتحام على جبهات تل ملح و الجبين.

وتستمر الفصائل الثورية بإيقاع قوات الأسد والميليشيات المدعومة من المحتل الروسي بين قتيل وجريح، منذ شنّ الأخيرة عملية عسكرية شرسة على الشمال المحرّر بداية شهر أيار الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى