فخٌ جديدٌ للنصبِ والاحتيالِ في ريفِ دمشقَ يقعُ فيه عددٌ من الأهالي.. تعرّفْ عليه !!

ذكرت قناة “حلب اليوم” أنّ عدداً من سكان مدينة الضمير بريف دمشق وتجّار الصاغة في المدينة قد تعرّضوا لعمليات نصب من قبل مجموعة أشخاص يقومون بغش الذهب وبيعه بمبالغ كبيرة.

وقالت القناة في تقريرها: إنّ “ثلاثة أشخاص وهم (ف.ا ، هـ.ا، م.ط) قاموا بالاحتيال على صاحب محل مجوهرات عبر بيعه مصاغ مغطس بماء الذهب، وعلى قفله دمغة جمعية الصاغة السوريين، والتي تكون على القطع الأصلية فقط”، ليتبيّن أنّ القفل فقط من الذهب وباقي المصاغ مطلي بماء الذهب فقط.

وأضافت القناة بأنّ “ذات الأشخاص قاموا بالنصب أيضاً على نساء في المدينة، مستغلّين جهلهنّ بحقيقة المصاغ الذي يبيعونه لهم، وإغرائهنّ بأسعار منخفضة عن السوق، قبل أن يتمّ اكتشافُ أمرهم وتسليمهم للشرطة”.

وبحسب الأهالي فقد اعترف المتورطون بالنصب بمبلغ 500 ألف ليرة سورية من صاحب محل مجوهرات، في حين تستمر التحقيقات معهم لمعرفة مصير المبالغ الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى