أخبار محلية

مقتلُ مدنيٍّ على حاجزٍ لـ”قسد” في ريفِ حلبَ

قُتل شخصٌ وأصيب آخر بجروح صباح اليوم الأحد إثر إطلاق نار من قبل عناصر أحد الحواجز التابعة لميليشيا “قسد” في قرية “عون الدادات” شمالي منبج بريف حلب.

وأوضح ناشطون أنّ الشاب “محمد شيخو الحملوش”، كان يقوم بنقل راكبٍ عن طريق دراجته النارية إلى القرية الفاصلة بين مدينة منبج ومدينة جرابلس، لتقوم “قسد” بقنصه بطلقة قناصة استقرّت في رأسه وفارق الحياة على إثرها، كما أصيب الراكب الذي كان معه وتمّ تحويله إلى إحدى مشافي منبج.

وأشارت مصادر إلى أنّ ميليشيا “قسد” رفضت تسليم جثة الشاب إلى أهله حتى ظهر اليوم، وذلك بعد مطالبة أهله به، كما أكّد أنّها قامت باعتقال الراكب الذي كان معه واقتادته إلى جهة مجهولة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ ميليشيا “قسد” قامت في شهر تشرين الأول الماضي، بقتل الشاب “حسن عارف الأحمد” بعد تعذيبه وحرقه ورميه بالقرب من مدينة عين العرب، وذلك بعد أيام من اعتقاله على حاجز قرقوزاق شرقي مدينة منبج.

وتمّ افتتاحُ معبر “عون الدادات” 20 كم شرق حلب من جديد في 11 تشرين الثاني الماضي أمام الحركة التجارية والمدنيين بين مناطق سيطرة “قسد” كونها تسيطر على منبج من جهة، ومدينة جرابلس التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري من جهة أخرى، وذلك بعد إغلاقه عقب عملية “نبع السلام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق