الشمال المحرر

شهداءُ وجرحى مدنيونَ بقصفٍ روسيٍّ على كفرعمة غربَ حلبَ

استُشهد أربعة مدنيون وأصيب آخرون كحصيلة أولية لقصف طيران الاحتلال الروسي على بلدة كفرعمّة بمحيط الأتارب بريف حلب الغربي اليوم الأربعاء.

وقال مراسل شبكة المحرّر في حلب إنّ أربعة مدنيين ثلاثة منهم من عائلة واحدة استُشهدوا نتيجة القصف، كما أصيب ثلاثة آخرون، وأضاف أنّ هذه الحصيلة أولية وذلك لأنّ القصف لايزال مستمراً على المنطقة.

وأضاف المراسل إنّ قوات الأسد والاحتلال الروسي قصفا بشكلٍ هستيري مدينةَ الأتارب ومحيطها وطالَ القصفُ مناطق وبلدات عرادة والشيخ علي وريف المهندسين محيط الفوج 46، كما استهدف طيران الاحتلال الروسي بالصواريخ الفراغية بلدة كفرحمرة بريف حلب الشمالي.

وأمس الثلاثاء وثّق الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” في محافظتي إدلب وحلب، استشهاد 15 مدنياً يوم أمس جرّاء الغارات الجويّة لطائرات قوات الأسد والاحتلال الروسي على مدن وبلدات محافظتي إدلب وحلب، بينهم 12 مدنياً في مجزرة بمدينة إدلب.

وبلغت حصيلة المجزرة التي ارتكبتها طائرات قوات الأسد الحربية يوم أمس في المدينة الصناعية وسوق شعبي وسط مدينة إدلب، 12 مدنياً بينهم 7 أطفال، في حين أُصيب 40 آخرون بينهم 9 أطفال وامرأتان.

واستشهد رجلان نتيجة استهداف طائرات قوات الأسد الحربية الطريق الرئيسي في بلدة زردنا شمال إدلب بالرشاشات الثقيلة.

واستشهد طفلٌ في بلدة كفر تعال بريف حلب الغربي، بغارات جويّة لطيران قوات الأسد الحربي، وأصيب 14 مدنياً من جرّاء الغارات الجويّة والقصف المدفعي على عدّة قرى في ريف حلب الغربي، كما أصيبت طفلة و3 أشخاص بقصفٍ مدفعي طال قرية برج حيدر في ريف عفرين.

ووثّقت فرق الدفاع المدني استهداف 6 مناطق بـ 7 غارات جويّة 2 منها بفعل طيران الاحتلال الروسي وبرميلين متفجرين، بالإضافة إلى 27 قذيفة مدفعية.

وطال القصف مدينة إدلب، وبلدة سرمين شرق إدلب، وزردنا والفوعة ومعرّة مصرين بريف إدلب الشمالي بالإضافة إلى إبين بريف حلب الغربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق