حماةَ تسجّلُ حالتي وفاة بـ “كورونا” وسطَ تكتُّمٍ من طرفِ نظامِ الأسدِ

أكّدت صفحات محلية إخبارية موالية لنظام الأسد اليوم الجمعة 4 نيسان، وفاة رجلين ظهرت عليهما أعراض الإصابة بفيروس كورونا، وشُخّصت حالتهما على أنّه “ذات رئة”.

وأوضحت الصفحات، أنّه تمّ فرض إجراءات العزل الصحي، لعائلتي الضحايا، ومن خالطهما في الآونة الأخيرة.

والرجل الأول الذي توفي يبلغ من العمر ٧٠ عاماً، راجع مشفى سلمية مساء يوم الخميس، وكان بحالة صحية سيئة، ونقل إلى العناية المشدّدة مباشرة، حيث توفي هناك.

أما المريض الثاني فيبلغ من العمر ٥٩ عاماً، وكان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وسعال جاف، وتوفي ظهر الجمعة في مشفى سلمية أيضاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى