سوريون

ماتَ غرقاً.. لينقذَ صديقَهُ… قصةُ شابٍ سوريٍّ في تركيا

ضحّى لاجئ سوري بحياته لإنقاذ صديقه من الغرق في نهر بولاية أنطاليا، جنوبي تركيا، يوم الاثنين.

وقعت الحادثة في قضاء سَريك، حيث سارع الشاب عمر العبيد “21 عاماً” بإلقاء نفسه في نهر كوبرو لإنقاذ صديقه الذي أوشك على الغرق، بحسب ما ذكرته وكالة “إخلاص” التركية.

وأضافت الوكالة أنّ “العبيد تمكّن من إنقاذ صديقه ودفعه باتجاه ضفة النهر، ثم غاب عن أنظار المتواجدين بلحظة مفاجئة بعد أنْ جرفه تيار المياه”.

وقد عثرت فرَقُ الغوص والإنقاذ على جثة العبيد بعد جهود استغرقت 4 ساعات، ونُقل جثمانه إلى مركز الطب الشرعي، وجرى تسليمُه إلى عائلته بصددِ استكمال إجراءات الدفن.

وختمت الوكالة القول إنّ العبيد لجأ إلى تركيا قبل 8 أشهر برفقة زوجته وطفلهما، حيث أقام في البداية بولاية أضنة، وغادرها قبل فترة وجيزة إلى أنطاليا بغرض العمل في مجال الزراعة.

كما توفي منذ أسبوع، الطفل السوري “إبراهيم محمد”، البالغ 16 عاماً، غرقاً، في بحيرة الدامية بولاية كيليس جنوبي تركيا.

يأتي ارتفاع حالات الغرق، تزامناً مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة وتوجّه العائلات إلى البحيرات والأنهار، بغرض السباحة والاستجمام، حيث شهدت المنطقة حالاتِ غرقٍ عديدة للسوريين خلال حزيران الفائت أيضاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق