أخبار مميزة

إصابةٌ جديدةٌ بفيروسِ كورونا لسيدةٍ قادمةٍ من حلبَ والبحثُ جارٍ عن 14 حالة من المخالطينَ لها

سجّل مخبر الترصّد الوبائي التابع لبرنامج شبكة الإنذار المبكّر والاستجابة للأوبئة EWARN في وحدة تنسيق الدعم أمس الجمعة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في المناطق المحرَّرة.

وذكرت المخبر أنّ الحالة الجديدة هي لسيدة من مدينة سرمين في محافظة إدلب، ليبلغ عددُ الإصابات الكلّي 23 إصابة في الشمال السوري المحرّر، وتوزّعت بين مدن إعزاز والباب وباب الهوى وسرمدا وأطمة والدانا وسرمين ومدينة إدلب.

وبدوره صرّح وزير الصحة في حكومة الإنقاذ الدكتور “أيمن جبس” حول الحالة المصابة يوم أمس الجمعة بفيروس كورونا في مدينة سرمين، والتي قدمَت عن طريق التهريب من منطقة نبل في شمال حلب إلى إدلب بواسطة سيارة سرفيس تحمل 14 راكباً حسب ادعاء الحالة المصابة.

وعليه فإنّ جميع الركاب هم من المخالطين للحالة المصابة، ومن المحتمل إصابتهم بالفيروس، وهم غيرُ معروفين حتى الآن، وستعمل وزارة الصحة بالتعاون مع الجهات المختصّة على إجراء تحقيق شامل حول الحادثة للوصول إلى المخالطين، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأكّد المخبر أنّ عددَ الحالات التي تمّ اختبارها أمس 5 حالات، ليصبح إجمالي الحالات التي تمّ اختبارها حتى اليوم 3194 حالة، فيما شهدت الشمال المحرّر شفاء 6 حالات (3 حالات في إعزاز، حالة في سرمدا، حالة في الدانا، حالة في أطمة).

وسجل في التاسع من الشهر الجاري أول حالة إصابة بوباء “كورونا”، لطبيب عائد من الأراضي التركية، بعد التأكّد من الفحوصات التي أجريت له.

ويتوالى تسجيل إصابات شبه يومية بفيروس كورونا في المناطق المحرّرة بالشمال السوري، وسطَ مخاوف من تفشّي الفيروس وتحوّله إلى كارثة يصعب السيطرة عليها في المنطقة، بسبب التجهيزات الطبية الضعيفة والاكتظاظ السكاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق