أخبار محلية

رسائلُ حازمةٌ من أهالي درعا إلى “بوتين” ونظامِ الأسدِ والميليشياتِ الإيرانيةِ (فيديو)

شارك العشرات من أهالي بلدة الجيزة في ريف درعا الشرقي يوم أمس الجمعة بتظاهرة ضدَّ نظام الأسد في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وقالت مصادر محلية إنّ أهالي بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي طالبوا خلال تظاهرة بعد صلاة العيد بإطلاق سراح المعتقلين من سجون نظام الأسد، وطردِ الميليشيات الإيرانية من سوريا.

ووجّه المشاركون في التظاهرة رسالة إلى روسيا، طالبوا فيها بإجبار نظام الأسد على إطلاق سراح المعتقلين، باعتبارها الطرف الضامن لاتفاق المصالحة في جنوب سوريا.

وبرز بين الشبان أحدهم برسالة جريئة طالبَ من خلالها بإسقاط النظام، والإفراج عن المعتقلين بأسرع وقت، موجّهاً رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

حيث قال أحد الشباب في تسجيل مصوّر تداوله ناشطون سوريون: “يا ضامن يا روسي نحن نريد معتقلينا، منذ عامين وقّعت على إخراجهم، ولم يخرج أيُّ معتقل، نحن نطالب بإخراج المعتقلين فوراً، ونحن لا نريد ولا نحب أنْ نستخدمً أساليب أخرى، معتقلينا بدهم يطلعوا”.

وأضاف الشاب بقوله: “مطالبنا واحدة، هذا علمنا علم الثورة السورية، نحن أصحاب مبدأ لا نغيّره، مطالبنا أولها إسقاط النظام الفاجر نظام بشار الأسد، وإطلاق سراح المعتقلين، وإخراج إيران وحزب الله الذين يحاربونا بعقيدتنا، نحن أصحاب مبدأ ولا نغيره حتى لو انتزعوا حناجرنا”.

وتابع قائلاً: “يا روسيا يا روسيا يا بوتين، إما أنْ تخرجَ المعتقلين، أو بتشيل غراضك وبتحطهن بالكيس وباي باي، اللي عندنا حكيناه، بدنا المعتقلين نحن نعرف أنّك تستطيع إزالة الأسد الآن، ويكفي ضحك على اللحى، شبابنا كلها مولعة، بدنا المعتقلين اللي عم يتعذبوا بالسجون، وإسقاط النظام”.

وتسود محافظة درعا حالة من السخط على قوات الأسد، التي سيطرت على الجنوب السوري صيف العام 2018، حيث تتجدد المظاهرات بين الحين والآخر، على الرغم من القبضة الأمنية والانتشار الكثيف للحواجز في مدن وبلدات المحافظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق