وسط استهداف مجهول.. تسيير أول دورية تركية روسية من غربي إدلب إلى شرقها (فيديو)

سيّرَتْ اليوم الاثنين القوات التركية والروسية ولأول مرة دورية مشتركة جديدة على الطريق الدولي “حلب – اللاذقية” (M4) في ريف إدلب ولكن في اتجاه معاكس لمسيرها السابق.

وهذه الدورية هي الخامسة والعشرين في تعداد الدوريات المشتركة منذ توقيع اتفاق وقْفِ النار، حيث قال مراسل شبكة المحرّرِ، إنّ دورية روسية – تركية، سيّرتها قوات الطرفين على الطريق الدولي (M4)، بين منطقة عين الحور بريف إدلب الغربي حيث تسيطر قوات الأسد، وبلدة النيرب بريف إدلب الشرقي.

وأوضح المراسل أنّ تسييرَ الدورية جرى بمشاركة عربات ومصفحات روسية وتركية، وسطَ انتشار عسكري للقوات التركية على مفارق البلدات الرئيسية قرب الطريق الدولي “M4”.

كما أفاد مراسلنا بأن مجهولون استهدفوا عربة تركية ضمن الدورية العسكرية المشتركة بحشوة قاذف RBG بالقرب من مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، مما أدى إلى عطبها.

ويأتي تسيير الدورية التركية – الروسية اليوم بعد عمليات تحشيد عسكرية كبيرة على مناطق جبل الزاوية، وتسريب أنباء عن نيّة نظام الأسد وحلفائه شنّ عمل عسكري في المنطقة، بما يضرب الاتفاق.

وكانت الدورية المشتركة بين القوات التركية والروسية تعرّضت في 14 تموز الماضي لهجوم بواسطة سيارة ملغّمة، ما أسفر عن سقوط جرحى من القوات الروسية.

وصعّدت قواتُ الأسد والاحتلال الروسي بعدَ الهجوم، لتشنَّ ضرباتٍ جوية مكثّفة ضدّ المناطق المحرّرة، ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين وحركة نزوح.

ويأتي تسيير الدوريات تطبيقاً لاتفاق موسكو الموقع في 5 آذار 2020 بين تركيا وروسيا، وينصُّ على تسيير دوريات بين قوات البلدين انطلاقاً من الترنبة شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور غربي إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى