روسيا تتجنّبُ نفيَ منحِ الاحتلالِ الإسرائيلي لقاحَها ضدَّ “كورونا” لنظامِ الأسدِ

تجنّب الاحتلال الروسي نفيَ منحِ الاحتلال الإسرائيلي لنظام الأسد لقاحَها “سبوتنيك V” ضدَّ فيروس “كورونا المستجد” ضمن صفقة تبادلٍ جرت قبلَ أيام.

وقال المتحدّث باسم رئاسة الاحتلال الروسية، “ديميتري بيسكوف”، أمس الأحد، في تصريحات صحفية، ردًا على سؤال حولَ إرسال لقاحات إلى نظام الأسد، إنَّ “روسيا تساعد وتدعم سوريا وستواصل مساعدتها”.

ولم يكشفْ “بيسكوف” تفاصيل أخرى، بحسب ما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأعاد الاحتلال الإسرائيلي، الخميس الماضي، فتاة إسرائيلية بعد عبورها إلى سوريا، في إطار وساطة روسية أدّت إلى الإفراج عن راعيَين سوريَّين من محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، ضمن صفقةِ تبادلٍ تضمَّنت بنداً سريّاً، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنَْ الاحتلال الإسرائيلي وافق على تمويل مئات آلاف الجرعات من اللقاحات الروسية ضدَّ فيروس “كورونا” لإمداد نظام الأسد بها.

وبحسب تقرير على مدونة “Tikun Olam“، يتضمَّن الجزءُ السري من الصفقة تمويلَ الاحتلال الإسرائيلي لقاحَ “سبوتنيك V” للسوريين بمليون و200 ألف دولار كجزء من صفقة التبادل.

ونفى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، “بنيامين نتنياهو”، وجود بندٍ سريٍّ يتضمّن موافقة إسرائيل على إمداد سوريا بلقاحات روسية ضدَّ “كورونا” ضمن صفقة التبادل مع نظام الأسد.

كما نفى مصدر إعلامي من نظام الأسد وجودَ بندٍ سري في صفقة التبادل مع الاحتلال الإسرائيلي، يتعلُّق بتأمين اللقاحات لسوريا عن طريق الاحتلال الروسي، وقال إنَّ المعلومات التي تتحدّث عن هذا البند “ملفّقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى