527 شخصاً أفرِج عنهم من سجونِ النظامِ منذُ العفوِ

تمكّنت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” من توثيق أكثرَ من 527 شخصًا أفرِج عنهم من سجون نظام الأسد بعد “العفو” الأخير المتعلّقِ بجرائم الإرهاب.

“الشبكة السورية” قالت من بين الـ527 شخصًا المفرَج عنهم 59 امرأةً، و16 شخصًا كانوا أطفالًا عند اعتقالهم من قِبل نظام الأسد.

ورغم مُضي نحو شهر على الإعلان عن المرسوم، ما زال النظامُ يحتجز نحو 132 ألف معتقلٍ منذ بداية الاحتجاجات في سوريا عام 2011.

في حين أفرجَ عن 131 شخصًا ممن أجروا “تسويات” لأوضاعهم الأمنيّة قُبيل اعتقالهم، و21 شخصًا بينهم سيدتان اعتقلوا بعد عودتهم من دول اللجوء إلى سوريا.

فيما انتقد تقريرُ الشبكة تضخيمَ أعداد المعتقلين المُفرََج عنهم، متسائلاً عما إنْ كان الخلل مقصودًا من قِبل تلك الجهات أو ناتجًا عن الخلط بين حالات المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي السياسي، والحالات الجنائية.

كما أوصت “الشبكة” أهالي المعتقلين بعدم الانجرارِ والحذر من شبكات النصب والسمسرة، مؤكّدة أنَّ “العفو” يعتبر فرصةً لزيادة نشاطِ تلك الشبكات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى