أكثر من 25 قتيلاً من الحرس الثوري الإيراني بغارات إسرائيلية قرب حلب

قامت الطائرات الإسرائيلية مساء أمس الأربعاء، بتنفيذ عدة غـ.ارات جوية داخل الأراضي السورية، حيث استهدفت فيها مواقع عسكرية لإيران وذلك في محيط مدينة حلب شمال سوريا.

ونقلت وكالات الإعلام المحلية أن غـ.ارات جوية استهدفت مواقع إيران وميليشياتها في المنطقة الصناعية في الشيخ نجار في محافظة حلب، وفي محيط مطار حلب الدولي، إضافةً إلى منطقة تل شغيب بريف حلب والتي تعتبر قاعدة عسكرية إيرانية، وكذلك قرية العزيزية القريبة من مطار النيرب العسكري.

وكانت قد اعترفت وسائل الإعلام الموالية لنظام الأسد بالقصف الإسرائيلي، وزعمت أن منصات الدفاع الجوي التابعة للنظام تصدت لتلك الغارات، دون أن تعترف بحجم الخسائر.

إلا أن هنالك مصادر خاصة أكدت مقتل أكثر من 25 من عناصر الحرس الثوري الإيراني، بينهم قادة وخبراء عسكريين ايرانيين، في الغارات الإسرائيلية التي استهدفت عدة مواقع في محافظة حلب، كما أن الغارات التي نفذت على دفعتين دمرت مقراً للحرس الثوري الإيراني في المنطقة الثانية بالمدينة الصناعية في الشيخ نجار، إضافةً إلى تدمير مستودعات ذخيرة وسلاح في موقع كتيبة الدفاع الجوي قرب قرية العزيزية، وأكدت المصادر أن المناطق المستهدفة كانت قد استقبلت دفعة أسلحة وذخائر صاروخية جديدة قادمة من إيران خلال الأيام الماضية.

وتسبب القصف الذي استمر لساعة تقريباً بدءاً من الساعة 11 من مساء يوم أمس الأربعاء، بانقطاع التيار الكهربائي عن كامل مدينة حلب، وحالة ذعر في صفوف قوات النظام والميليشيات، نتيجة الانفجارات الضخمة التي سمعت، وألسنة اللهب المتصاعدة التي شوهدت من مسافات بعيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى