أهالي درعا يحيون ذكرى الثورة السورية ويجددون مطالبها

تظاهر عشرات من أهالي محافظة درعا، اليوم الإثنين، في الذكرى السنوية الثامنة لانطلاق الثورة السورية ضد نظام الأسد.

وأفادت مصادر محلية أن عدداً من أهالي مدينة درعا البلد، تظاهروا اليوم الإثنين، مطالبين بإسقاط نظام الأسد، في ذكرى انطلاقة الثورة السورية.

وأوضحت المصادر أن مظاهرة اليوم تأتي بعد مظاهرة خرجت في مدينة داعل ليل أمس، طالبت بإسقاط نظام الأسد وإخراج إيران وميليشياتها من الأراضي السورية.

كما شهدت مدن وبلدات ريف محافظة درعا كتابات ثورية على جدران المدينة في مناسبة الذكرى الذكرى الثامنة لانطلاق الثورة السورية.

وتداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي منشورات تؤكد خروج مظاهرات في محافظة درعا، على الرغم من سيطرة قوات نظام الأسد عليها، لافتين إلى أن الثورة السورية ’’لم تنتهِ ولم تفشل‘‘، رداً على ما يررده الموالون في هذا الخصوص بشكل دائم.

من جهة أخرى، نشرت صفحات موالية لنظام الأسد صوراً تُظهر انتشار عدد من عناصر قوات النظام حول تمثال ’’حافظ الأسد‘‘ في وسط مدينة درعا المحطة، بعد تهديدات من أهالي المدينة بتدمير التمثال.

وكان نظام الأسد قد أعاد يوم الأحد الماضي نصب تمثال “حافظ” في درعا المحطة، فيما خرجت مظاهرة في درعا البلد رفضاً لنصب التمثال وهددت بتحطيمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى