ارتفاع ملحوظ بأسعار المواد الغذائية في المناطق المحررة

شهدت أسواق المناطق المحررة في الشمال السوري، اليوم الإثنين ارتفاع ملحوظ بأسعار الخضروات والفواكه واللحوم والمواد الأساسية.

حيث زاد سعر بعض المواد الغذائية الى الضعف تقريبا، مثل أسعار الخضروات كالبطاطا و البندورة، حيث وصل سعر الكيلو غرام الواحد أكثر من ٤٠٠ ليرة سورية

كما ارتفع سعر الكيلو غرام من اللحم الضاني الى أكثر من ٤٥٠٠ ليرة سورية ولحم الدجاج الى ١٠٠٠ ليرة سورية

يأتي هذا الإرتفاع الكبير في ظل الفقر الشديد والركود الإقتصادي التي تعيشه المناطق المحررة وإنخفاض او انعدام دخل المواطن مع انتشار البطالة بشكل كبير جدا.

وفي حديثنا مع “أحمد العبد الله” أحد تجار الخضروات في ” سوق الهال ” بريف حلب الغربي، أكد لنا  أن السبب الرئيسي لارتفاع الأسعار يعود للسماح بتصدير الخضروات واللحوم الى مناطق سيطرة قوات الأسد من قبل إدارة المعابر.

حيث تتقاضى تلك المعابر مبالغ تتراوح ما بين 700 الى 1500 دولار امريكي على كل شاحنة تتجه الى مناطق سيطرة قوات الأسد حسب كلام التجار.

وتسيطر حكومة الإنقاذ على معبر المنصور بريف حلب الغربي بعد الإقتتال الأخير بين تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي.

يذكر ان المناطق المحررة يربطها بمناطق سيطرة قوات الأسد عدة معابر تديرها جميعا حكومة الإنقاذ منها معبر مورك ,والعيس , والمنصورة، كما تسيطر تحرير الشام على معبر يربطها بمناطق سيطرة الجيش الوطني هو معبر دارة عزة “سمعان”،  حيث تتقاضى جميع المعابر الأتاوت والضرائب على جميع المواد التي تدخل وتخرج من المناطق المحررة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى