التحالف الدولي يعترف بقصف مواقع لقوات الأسد والسبب دفاعاً عن النفس

أكد المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة العقيد، شون ريان، أن التحالف وجه ضربة عسكرية لموقع تابع ‏لنظام بريف دير الزور “دفاعا عن النفس”.‏

وأوضح في تصريحات نقلتها وسائل إعلام أميركية أن قوات التحالف تعرضت لإطلاق نار من موقع قوات الأسد في الضفة ‏الغربية لنهر الفرات‎.‎

وكان قد قال إعلام نظام الأسد أمس :أن طائرات تابعة للتحالف قصفت في وقت متأخر من مساء السبت موقعاً عسكرياً في ريف مدينة ‏البوكمال شرق البلاد، ما أدى إلى سقوط جريحين‎.‎

وقدعمل نظام الأسد في الفترة الأخيرة على انتهاج سياسية ملاحقة عمليات التحالف الدولي في مناطق شرقي دير الزور التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش، حيث أنه قام بإصدار العديد من البيانات التي يدين فيها قصف التحالف للمدنيين حسب وصفه، والقصف بالأسلحة المحرمة دولياً، كما قدم عدة شكاوي لمجلس الأمن بهذا الشأن.

يذكر أن غارات جوية مشابهة قد استهدفت ميليشيات تابعة لإيران في محيط البوكمال قرب الحدود السورية العراقية ليلتي الخميس والسبت الماضيتين.

وتولي الولايات المتحدة أهمية خاصة للمنطقة الحدودية بين العراق وسوريا باعتبارها معبراً مهماً للميليشيات المرتبطة بإيران ضمن الممر البري العريض من إيران إلى شواطئ المتوسط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى