الجيش التركي يسير الدورية الخامسة في ريف إدلب

قام الجيش التركي “اليوم الثلاثاء” بتسير دورية جديدة له في المنطقة المنزوعة السلاح في الشمال السوري المحرر لتكون الخامسة منذ بدء انطلاقها قبل عدة أيام.

وقال مراسل شبكة المحرر في ريف إدلب ان الدورية التركية انطلقت من نقطة المراقبة التركية في مدينة مورك شمال حماة باتجاه مدن وقرى ريف إدلب الجنوبي الشرقي

وبالرغم من تسيير الدوريات التركية فقد واصلت قوات الأسد التصعيد في المناطق المحررة موقعة المزيد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فقد شهدت مدينة خان شيخون قصفا مدفعيا من قبل قوات الأسد قبل مرور الدورية التركية بنصف ساعة فقط، كما طال القصف كل من التح والتمانعة وبابولين وهو خط سير الدورية .

وأفاد مراسل شبكة المحرر بأن مدنياً قُتل صباح اليوم الثلاثاء في قرية الحويز في ريف حماة الغربي نتيجة القصف المدفعي العنيف عليها من قبل قوات الأسد المتمركزة في عدة حواجز بالقرب منها.

وكان المجلس المحلي لقرية الحويز قد أعلن البلدة أمس منكوبة جراء القصف المدفعي العنيف عليها وما صاحبه من حالة نزوح واسعة فيها.

وفي سياق متصل قال ناشطون: إن طفلة توفيت اليوم متأثرة بجراحها التي أصيبت بها قبل أيام في قرية التوينة في ريف حماة الغربي نتيجة قصفها من قبل قوات الأسد المتمركزة في قرية العزيزية.

من جهتها، واصلت هيئة تحرير الشام لليوم الثالث على التوالي التضييق على الإعلاميين أثناء تغطية وتصوير مرور الدوريات التركية بمصادرة كاميرات لعدد من الإعلاميين في بلدة التمانعة جنوب شرق إدلب مع منع كامل للمدنيين من التجمهر في طريق الدوريات التركية والترحيب بها ومنع للإعلاميين من تغطية مرور الدوريات التركية وتصويرها.

يذكر أن هذه هي المرة الخامسة التي تقوم بها القوات التركية بتسيير دوريات عسكرية داخل الأراضي المحررة شمال سوريا، في محاولة منها لإثبات وجودها في كامل المنطقة المنزوعة السلاح، وضمان سير اتفاق سوتشي الموقع بينها مع كل من روسيا وإيران بهدف منع أي عملية تقدم عسكري بري في المستقبل من قبل قوات الأسد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى