الجيش اللبناني يطالب جيش الأسد بعدم التقدم تجاه الأراضي اللبنانية

كشفت مصادر أمنية لبنانية عن قيام الجيش اللبناني بتحديد موقفه من دخول الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد إلى بلدة الطفيل الحدودية بعد انسحاب ميليشيات حزب الله منها.

وأكدت المصادر أن الجيش اللبناني أجرى اتصالات مع ضباط في نظام الأسدعبر مكتب جهاز التنسيق بين الجانبين، وطالبهم بالانسحاب من النقطة العسكرية التي تمركزوا فيها يوم الجمعة الفائت داخل الطفيل بحجة إجراء دراسة حول البلدة.

وأثارت تلك الخطوة استياء واستنكار عدد من الجهات اللبنانية واعتبرتها استباحة لسيادة البلاد، فيما اعتبرت ميليشيا حزب الله المحالفة لنظام الأسدأن البلدة التي اتخذتها معقلاً ومركزاً لانطلاق عملياتها في القلمون ورنكوس سورية وتقع ضمن حدودها.

ويذكر أن بلدة الطفيل الحدودية والمتاخمة لبلدات القلمون الغربي ورنكوس وعسال الورد شهدت منذ بداية الثورة السورية موجات نزوح وتهجير كبيرة بسبب تحويلها من قِبل ميليشيا حزب الله إلى قاعدة عسكرية، قبل أن تنسحب منها مؤخراً وتسلمها لنظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى