الجيش اللبناني يغلق كافة حدود حزب الله مع نظام الأسد لمنع التهريب

أغلق الجيش اللبناني المعابر غير الشرعية مع سوريا منعاً للتهريب، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام لبنانية.

وقال موقع “لبنان 24” اليوم، الأربعاء 6 من شباط، إن الجيش أغلق المعابر غير الشرعية على الحدود اللبنانية – السورية شمالي منطقة الهرمل.

وأشارت صحيفة “اللواء” اللبنانية إلى أن الهدف من إغلاق المعابر هو منع التهريب والحد من الدخول غير الشرعي من وإلى الأراضي اللبنانية.

ويبلغ عدد المعابر الرسمية بين سوريا ولبنان خمسة، هي معبر “المصنع” والدبوسية، إضافة إلى معبر جوسية، وتلكلخ- البقيعة، وطرطوس.

وتتكرر عمليات التهريب من سوريا إلى داخل الأراضي اللبنانية، وتنشط عبر مجموعات من كلا البلدين عبر الحدود البرية، خاصة مع كثرة الميلشيات الرديفة لقوات الأسد و”حزب الله” اللبناني.

وتعتبر منطقة بعلبك، التي تتبع لها الهرمل، من معاقل “حزب الله”، الذي يقاتل إلى جانب نظام الأسد منذ بداية الثورة في سوريا، ويوجد فيها مئات المطلوبين بجرائم أهمها تهريب المخدرات والأسلحة.

وكانت قوى الأمن الداخلي اللبنانية أعلنت إيقاف أحد أفراد عصابة لتهريب الأسلحة والذخائر من سوريا إلى منطقة الهرمل جنوبي لبنان.

وتحدثت “الوكالة الوطنية للإعلام” (اللبنانية)، في كانون الأول الماضي، أن المديرية العامة لقوى الأمن، تمكنت من إيقاف سيارة نوع فان وسائقه، لبناني الجنسية، وضبط 26 صندوق ذخيرة عيار 7.62، في داخل كل صندوق 440 طلقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى