القاطرجي وسيط نقل النفط بين ي ب ك ونظام الأسد

قالت صحيفة أمريكية، إن تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي، شريك الولايات المتحدة في مكافحة تنظيم “داعش”، يلعب دورا هاما، في تزويد نظام بشار الأسد بالنفط الخام في سوريا.

جاء ذلك في تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال”، حول تجارة النفط بين “ي ب ك/ بي كا كا”، ونظام الأسد، استنادا إلى معلومات من الاستخبارات الأمريكية وسائقي صهاريج نفط.

ولفتت الصحيفة إلى أن مجموعة من الصهاريج المحملة بالنفط الخام، تغادر يوميا من المناطق التي يحتلها “ي ب ك”، وتقطع مسافة 30 كم شرق الآبار النفطية الخاضعة لسيطرة التنظيم.

وأوضحت أن الصهاريج تسلم النفط إلى “مجموعة القاطرجي” المدرجة على قائمة العقوبات الأمريكية والأوروبية، والتي تتولى بدورها تسليمه إلى مصافي النظام.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولي وزارة الخزانة الأمريكية و”مجموعة القاطرجي”، تهربوا من الإجابة على أسئلتها بهذا الشأن.

وكانت الولايات المتحدة حظرت بيع النفظ لنظام الأسد، على خلفية لجوئه للعنف ضد المحتجين، إثر المظاهرات التي اندلعت في 2011.

ويسيطر تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي، المدعوم أمريكيا، على نحو 70% من مصادر النفط بسوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى