القوات التركية تقوم بتسيير دورية عسكرية ثانية في إدلب

دخلت اليوم الجمعة 15 آذار الدورية العسكرية التركية الثانية إلى المنطقة منزوعة السلاح جنوبي إدلب، من معبر كفرلوسين لتتجه إلى نقط المراقبة التركية في منطقتي تل الطوقان والصرمان شرقي المحافظة، وذلك بعد أسبوع على تسيير الدورية الأولى.

وتتألف الدورية العسكرية من أربع عربات مصفحة، إضافة لعدد من السيارات المرافقة للرتل، حيث يأتي دخول الدورية بعد يومين من غارات روسية استهدفت الأحياء السكنية وسط مدينة إدلب، وكان قد أسفر القصف عن استشهاد 15 مدنياً وإصابة 49 آخرين، بحسب “الدفاع المدني”.

وبدأت تركيا يوم الجمعة الماضي 8 آذار، بتسيير أولى دورياتها في المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، والمتفق عليها في “سوتشي” مع روسيا، في أيلول الماضي، وفقاً لوزير الدفاع التركي، خلوصي آكار.

وقال آكار، حينها، “تنطلق اليوم دوريات روسية في المنطقة الحدودية خارج إدلب وأخرى للقوات المسلحة التركية في المنطقة منزوعة السلاح”، مضيفاً “الدوريات التركية والروسية في إدلب تعد خطوة مهمة لحفظ الاستقرار ووقف إطلاق النار”.

ويأتي تسيير الدوريات بعد تصعيد القصف الصاروخي والجوي من جانب قوات الأسد على محافظة إدلب وأرياف حماة، ما أدى إلى مئات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين خلال الشهر الماضي.

إلا أن دخول الدوريات التركية لم يوقف التصعيد العسكري تجاه ريفي حماة وإدلب، إذ استأنفت قوات الأسد قصفها الذي طال ريف إدلب الجنوبي والشرقي، بالإضافة إلى قرى وبلدات الريف الشمالي والغربي لحماة.

حتى أن الأهالي في المناطق المحررة أصبحوا متخوفين من تسيير الدوريات التركية، ولاسيما بسبب القصف المكثف الذي تعرضوا له من قبل نظام الأسد وروسيا عقب انتهائها من تسيير دورياتها السابقة خلال الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى