باجتماعاتٍ مغلقة.. تنطلق الجولة الـ 12 من محادثات “أستانة” حول سوريا

بدأت جولة جديدة من محادثات “أستانا” حول سوريا اليوم الخميس في العاصمة الكازاخية “نور سلطان”، وذلك بعد وصول جميع المدعوين للمشاركة في الجولة الثانية عشرة من المحادثات.

حيث عقدت اجتماعات ثنائية وثلاثية مغلقة ضمت وفوداً من الدول الضامنة (روسيا، تركيا وإيران)، بالإضافة لممثلين عن نظام الأسد وعن المعارضة السورية، وكذلك المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسن”، وممثل الأردن بصفة مراقب، وممثلي المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

الجولة الـ 12 بدأت باجتماع للوفدين الروسي والإيراني، برئاسة “ألكسندر لافرينتيف” الممثل الخاص للرئيس الروسي في سوريا، و”علي عسكر حاجي” رئيس الوفد الإيراني، حيث يترأس نائب وزير الخارجية التركي “سيدات أونال” وفد بلاده.

وقال “لافرينتييف” في بداية الاجتماع: إن العمل المشترك على مدار سنوات طويلة سيتواصل بين وفدينا، وننسق مواقفنا ونعير اهتماماً كبيراً للقاء مع وفد النظام برئاسة “بشار الجعفري” قبيل اللقاء الثلاثي مع وفد تركيا.

بدوره أعرب “حاجي” عن الثقة بنجاح عملية أستانا وتعزيز التعاون الإيراني الروسي لتحقيق ذلك، مشيراً إلى أن الهدف المشترك هو ضمان الأمن والسلام والاستقرار في سوريا، بحسب قوله.

ومن بين القضايا المطروحة للنقاش هي: “تشكيل لجنة دستورية سورية”، ووفقاً لتصريحات وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” سيتم الانتهاء منها قريباً بالإضافة لـ “مناقشة قضية وجود بعض الفصائل المسـ.لحة في إدلب”.

حيث من المتوقع أن تختتم الجولة الـ 12 من محادثات أستانا يوم غدٍ الجمعة بتاريخ 26 نيسان مع اعتماد وثيقة ختامية للمفاوضات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى