تشاووش أوغلو يتوقع صياغة الدستور السوري الجديد خلال أيام

صرح وزير الخارجية التركي “مولود تشاووش أوغلو”، في كلمةٍ باجتماعٍ في مدينة اسطنبول اليوم الأحد، أن تركيا تبذل جهوداً كبيرة مع الدول المعنية في سوريا، للتركيز على إنشاء لجنة لصياغة دستور جديد لسوريا.

وأضاف “مولود تشاووش أوغلو” أن تركيا تعمل على ترسيخ كامل لوقف إطلاق النار في سوريا، وذلك من خلال حماية التفاهم المبرم مع روسيا، بشأن محافظة إدلب السورية، بالتوازي مع اتخاذ التدابير اللازمة لمكافحة الإرهاب.

وتابع “أوغلو” أن الجهود التركية تتركز حالياً على إنشاء لجنة لصياغة دستور جديد لسوريا، وتعمل أيضاً على إحياء مؤتمر جنيف بالتوازي مع الحفاظ على اتفاقي أستانة وسوتشي.

وأكد “أوغلو” على أن الأيام القادمة سوف تشهد إنشاء لجنة لصياغة دستور سوري جديد، والتي تضم ممثلين عن منظمات المجتمع المدني وعن النظام وعن المعارضة.

وأضاف “أوغلو” أن تركيا أيضاً تحاول التنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية، حول ما سيفعلوه سويةً في شمال سوريا، بعد قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بسحب قوات بلاده من شمال سوريا.

وتابع “أوغلو” نتكلم حالياً مع الجانب الأمريكي لتنسيق عملية انسحابه من شمال سوريا، بالإضافة إلى ضماننا لتحقيق الاستقرار الدائم في سوريا، من خلال التنسيق مع الدول المجاورة والمعنية، وبما في ذلك روسيا وإيران.

وشدد “أوغلو” على أهمية دعم اللاجئين السوريين الذين بدأوا بالعودة إلى بلادهم، وأن تركيا تتحدث مع جميع الجهات الفاعلة، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، من أجل توفير الدعم المطلوب.

ولفت “أوغلو” إلى أن تركيا سوف تقوم بتنيظم مؤتمر مع دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم 14 آذار المقبل، وذلك من أجل مناقشة آليات الدعم المطلوب لتقديمه للاجئين السوريين.

ونوه “أوغلو” إلى أن السياسات الموضوعية والمتوازنة والمبدئية التي اتبعتها بلاده في سوريا وغيرها من المناطق، عنصر مهم بالنسبة للمنطقة كاملةً.

وأوضح “أوغلو” أنه يعتزم إجراء زيارة إلى العاصمة العراقية بغداد وإلى أربيل خلال الفترة المقبلة، بهدف الإعداد للزيارة المرتقبة التي سيجريها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

حيث يعتزم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” زيارة العراق عقب الانتخابات المحلية، التي ستشهدها تركيا في 31 آذار المقبل، والتي ستكون الأولى منذ الانتقال من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي في تركيا.

وفي الأيام الأخيرة قام وفد روسي رفيع بزيارة كل من أنقرة وطهران، وذلك للبحث في سبل تشكيل اللجنة الدستورية السورية في أقرب وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى