جرحى مدنيون إثر قصف قوات الأسد إدلب وحماة وتسيير الدورية الرابعة للجيش التركي غربي حلب اليوم

أصيب عدد من المدنيين، اليوم الإثنين، بجروح، جراء قصف مدفعي مكثف وعنيف شنته قوات الأسد واستهدف مناطق ريف محافظة حماة.

وأفاد ناشطون أن قوات الأسد استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة قريتي “الصهرية” و”شهرناز” في جبل “شحشبو” في ريف حماة الغربي، ما أسفر عن إصابة امرأتين بجروح، كما أصيب مدني آخر بقصف مماثل على قرية “الحويز” في سهل الغاب.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الأسد استهدفت بالمدفعية الثقيلة مدينة “مورك” شمال حماة، كما قصفت أيضاً كل من قرى وبلدات “الشريعة” و”قلعة المضيق” و”التوينة” و”الحويجة” غربي حماة.

وتوجهت فرق الدفاع المدني إلى الأماكن المستهدفة، وعملت على تفقدها وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة.

إلى ذلك، جددت قوات الأسد استهدافها مدينة “خان شيخون”، جنوبي محافظة إدلب، بصواريخ شديدة الانفجار، بعد أن بدأت باستهداف المنطقة منذ الصباح، من دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

يذكر ان اليوم تم تسيير الدورية الرابعة للجيش التركي بين نقطتي العيس والراشدين جنوبي غربي حلب

حيث سبقها تسيير ثلاث دوريات في أرياف حماة وإدلب .

وازدادت وتيرة القصف على محافظة إدلب من جانب قوات الأسد وحليفه الروسي، بعد إعلان تركيا تسيير أولى دورياتها في المحافظة، بموجب اتفاق “سوتشي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى