روسيا تقيّدُ الغاراتِ الإسرائيليّةَ في سوريا

قال مركزُ “جسور” للدراسات إنَّ روسيا فرضت قيوداً واضحةً على حركة سلاح الجو الإسرائيلي في سوريا بشكلٍ غيرِ مسبوقٍ منذ نهاية عام 2015، وذلك من خلال تفعيلِ منظومة الدفاع الجوي S300 قبلَ أشهرٍ، حسب تصريحاتٍ لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أواخرَ تموز.

ورغم ذلك توقّع المركزُ أنّ روسيا لا يبدو أنَّها ترغب بمنع الهجماتِ الإسرائيلية في سوريا بشكلٍ كامل، بل مجرّد تقييدها كنوعٍ من ممارسة الضغط على إسرائيل بهدف تعديلِ مواقفها، ومنعِها من تبنِّي أيّ سياسة تؤدّي لتقديم الدعم إلى أوكرانيا.

وبذلك تحافظُ موسكو على دورها كوسيطٍ بين الفاعلين الدوليين في سوريا، كما أنَّ استمرار الهجمات بالحدّ الأدنى يتيحُ لها ضبطَ تحرُّكات الميليشيات الإيرانية في سوريا.

وأضاف:”بالمقابل فإنّ إسرائيل لن تنتهجَ غالباً سياسةَ تصعيدٍ ضدّ روسيا في سوريا، بل ستلجأ إلى القنوات الدبلوماسية من أجل تذليلِ العقبات أمام عملياتِها الأمنيّة في سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى