روسيا :واشنطن متورطة بفصل شبكة الأنترنت عن سوريا

قال رئيس لجنة مجلس الفيدرالية الروسي للتشريعات الدستورية: “أندريه كليشاس” اليوم الاثنين أنّ واشنطن متورّطة في فصل شبكة الإنترنت عن سوريا في عام 2012 عن شبكة الإنترنت، ما تسبب بعدم تمكّن البلاد بأكملها من الوصول إلى الشبكة العالمية لمدة يومين،

وأضاف كليشاس لوكالة “سبوتنيك” الروسية: إنّ الموظف السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “إدوارد سنودن” كشف هذه العملية مؤكداً أنّ المعلومات التي قدّمها “إدوارد” تشير إلى مشاركة ممثلي الولايات المتحدة في حادث انقطاع الاتصال بالإنترنت في سوريا، الذي حدث يوم 29 تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2012، حيث ولأكثر من يومين لم تتمكّن الدولة بأكملها من الوصول إلى الإنترنت.

وبحسب المسؤول الروسي، فإنّ المسبب في ذلك هو وكالة الأمن القومي الأمريكية التي استخدمت “الإشارات المرجعية” المدمجة في برنامج معدات التوجيه لأكبر مشغل اتصالات وطني.

وأشار إلى وجود قوانين في الولايات المتحدة تهدف إلى مكافحة القرصنة وحماية حقوق النشر على الإنترنت (سوبا، بيبا)، التي بدورها توسع نطاق السلطات القانونية للولايات المتحدة في بيئة الإنترنت خارج حدود الولايات المتحدة.

موضّحاً أنّه “بموجب هذه القوانين، قضت محاكم الولايات المتحدة بمصادرة عناوين “إي بي” وأسماء المواقع من أصحابها، بغض النظر عن سلطات هؤلاء الأشخاص، وتمّ إرسال اللوائح ذات الصلة إلى سجلات الإنترنت الإقليمية برعاية شركة “بي تي أي” (أي إي إن إي) الخاضعة لسلطات القضائية للولايات المتحدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى