سوري يفوز بالجائزة الأولى في تركيا بعد ابتكاره جهازاً لمساعدة المعوقين

تمكن المهندس السوري “محمد ضياء إدريس” البالغ من العمر 25 عاماً من ابتكار العديد من التقنيات الإلكترونية، ومنها ما يتيح للمعوقين استخدام مزايا جديدة كانوا يفتقرون إليها في حياتهم.

حيث كان قد شارك “إدريس” قبل أيام في مسابقة أقيمت في اليوم العالمي للإعاقة بمدينة دينيزلي التركية، من خلال عصا إلكترونية صممها لتعمل بالأشعة تحت الحمراء، وتحوي على عدة حساسات.

وقال “إدريس” خلال المسابقة أن مهمة العصا الإلكترونية هي مساعدة المكفوفين، عبر تحديد جهة الأشياء الموجودة في طريقهم، إذ كانت التقنية سابقاً مقتصرة على الاهتزاز أو إصدار الأصوات عند اكتشاف العقبات أمام المكفوفين.

ووجه “إدريس” رسالةً إلى كل الشباب وخاصة السوريين بقوله: “ينبغي علينا تجاوز المشاكل التي مررنا بها كسوريين مهما كانت صعبة أو مؤلمة”، كما نصح “إدريس” أصحاب الابتكارات ألا يستسلموا وأن تكون الظروف الحالية حافزاً للجميع.

وكانت قد حازت فكرة الشاب السوري “محمد ضياء إدريس” على الجائزة الأولى بالمسابقة التي شارك فيها جامعيون من أنحاء العالم، خلال الاحتفال باليوم العالمي للمعوقين تحت مسمى “مهن تتخطى الإعاقة”.

وينحدر “إدريس” من محافظة حمص، حيث كان قد ترك سوريا مع عائلته في رحلة لجوئهم إلى تركيا، ومن ثم تعلم اللغة التركية فيها، وتابع دراسته ليتخرج، وأخيراً انتهى به المطاف ليدخل مجال الابتكار على أسس علمية هادفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى