شهداء وجرحى مدنيون بقصف قوات الأسد ريف إدلب

استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح، اليوم الاثنين، بقصف قوات الأسد استهدف ريف محافظة إدلب الجنوبي.

وأفاد ناشطون، بأن قوات الأسد استهدفت بالصواريخ استهدفت قرية القصابية في ريف إدلب الجنوبي، أسفر عن استشهاد مدني وإصابة 4 آخرين بجروح.

حيث أن فرق الدفاع المدني توجهت إلى الأماكن المستهدفة وعملت على تفقدها وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة.

كما استشهد مدني آخر وطفله متأثرين بجراحهم جراء القصف الصاروخي من قبل قوات الأسد، الذي استهدف مدينة خان شيخون جنوبي محافظة إدلب.

كما استشهد ايضا مدنيين اثنين جراء قصف قوات الأسد بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي براجمات الصواريخ

واستهدفت قوات الأسد اليوم الأثنين، بالصواريخ العنقودية وقذائف المدفعية، كل من سراقب شرق إدلب، وبلدة التمانعة جنوبها، وجسر الشغور في الريف الغربي.

يشار إلى أن قوات الأسد والمليشيات المساندة لها، خرقت اتفاق المنطقة ’’منزوعة السلاح‘‘ على الرغم من انتشار نقاط المراقبة التركية مع خطوط تماس النظام بأرياف إدلب وحماة حمص حيث تتعرض المنطقة العازلة لقصف بري عنيف بشكل يومي وممنهج، أدى لاستشهاد عشرات المدنيين وجرح المئات ونزوح آلاف العائلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى