ضحايا قصف قوات الأسد على ريفي إدلب وحماة معظمهم من الأطفال

ارتفعت حصائل الشهداء إلى 11 مدني بينهم جلهم من الأطفال يوم أمس الإثنين، بقصف لقوات الأسد على بلدات ومدن ريفي إدلب وحماة منذ ساعات الصباح الباكر وحتى المساء، وسط استمرار القصف من الطيران الحربي والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

وسجل ناشطون استشهاد سيدة في كفرنبودة وطفل على أطراف كفرزيتا وطفلين في زيزون وجب سليمان بأرياف حماة، كما سجل استشهاد 4 مدنيين بينهم 3 أطفال في بلدة الهبيط وطفلة في خان شيخون وشاب في خان السبل بأرياف إدلب.

وتعرضت معظم بلدات ريفي حماة وإدلب الجنوبي والشرقي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من مواقع قوات الأسد في ريفي حماة وإدلب الشرقي، كما شارك الطيران الحربي لليوم الثاني على التوالي في قصف المناطق المحررة بالصواريخ وبالرشاشات ولا سيما الطرقات الرئيسية لإعاقة حركة سيارات الإسعاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى