فرنسا تتسلم عدد من الأطفال الفرنسيين الذين كانوا في مخيمات سوريا

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة، إن باريس تسلمت عددا من الأطفال فقدوا ذويهم من مخيمات للاجئين في شمال شرقي سوريا.

وأضافت الخارجية الفرنسية  أن المسلحين الذين انضموا إلى تنظيم “داعش” ، يجب أن يحاكموا في المكان الذي ارتكبوا فيه الجرائم، وفق وكالة “رويترز”.

وقالت الوزارة :إن الأطفال كانوا أيتاما أو انفصلوا عن آبائهم في المخيم.

 الجدير بالذكر أنه في فبراير الماضي، أعلنت منظمة إنقاذ الطفل “سايف ذي تشيلدرن”أن أكثر من 2500 طفل أجنبي من ثلاثين بلدا يتوزعون حاليا على ثلاث مخيمات للنازحين في شمال شرق سوريا، نصفهم تقريبا فرّوا منذ مطلع العام من الجيب الأخير تحت سيطرة تنظيم داعش في شرق البلاد.

وحسب المنظمة، فإن من بين هؤلاء 38 طفلا “غير مصحوب”، وطالبت المجتمع الدولي باتخاذ “الإجراءات الضرورية لضمان أمنهم”.

وكثفت قوات “قسد” بدعم من التحالف الدولي في الأسابيع الأخيرة هجومها على الجيب الأخير للتنظيم  في ريف دير الزور الشرقي، حيث بات محاصرا في نصف كيلومتر مربع، بعدما خاضت ضده معارك على جبهات عدة في العامين الأخيرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى