فيلق الرحمن ينضم إلى الفيلق الثالث شمال حلب بعد عام من التهجير

أعلن “فيلق الرحمن” أبرز فصائل الغوطة الشرقية المهجرة إلى الشمال السوري المحرر، عن انضمامه إلى صفوف الفيلق الثالث في الجيش الوطني السوري.

وصرح وائل علوان الناطق الرسمي باسم “فيلق الرحمن” “بعد التهجير الذي تعرضت له الغوطة الشرقية، أعاد الفيلق ترتيب صفوفه ضمن معسكرات في منطقة عفرين، وأخضع عناصره إلى دورات عسكرية لرفع المستوى”.

وأضاف، “يتواجد فيلق الرحمن في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي ضمن معسكرات، وأعلنَّ عن إتمام مرحلة الانضمام إلى الجيش الوطني ضمن صفوف الفيلق الثالث”.

يذكر ان جيش الإسلام المهجر ايضا من مناطق الغوطة الشرقية انخرط بصفوف الفيلق الثالث بالجيش الوطني تاركين ورائهم سنوات من الاقتتال الذي دار بينهم بالغوطة الشرقية بريف دمشق قبل الخروج منها.

ويعتبر “فيلق الرحمن” الذي يرأسه النقيب عبد الناصر شمير، ثاني اكبر فصائل الغوطة الشرقية بعد جيش الإسلام وكان يعمل سابقاً في القطاع الأوسط في مدينة زملكا من الغوطة الشرقية، ووقع اتفاقية بتاريخ 23 آذار من عام 2018 مع الجانب الروسي، خرج بموجبها إلى الشمال السوري عقب حملة عسكرية شرسة شنتها روسيا وقوات الأسد على الغوطة الشرقية في شباط من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى