قسد تعلن اليوم عن المحاولة الأخيرة لإجلاء المدنيين من الباغوز شرق سوريا

أعلن المتحدث باسم قوات قسد إن الأخيرة ستحاول إجلاء ما تبقى من المدنيين من آخر جيب لتنظيم داعش في شرق سوريا اليوم الجمعة، فيما وصفه بـ”تحرك ضروري قبل مهاجمة فلول المتشددين هناك أو إجبارهم على الاستسلام”.

وقال “مصطفى بالي” مدير المركز الإعلامي لقوات قسد لوكالة رويترز إن القوات ستحاول مجددا يوم الجمعة إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف مدني قدر أنهم لا يزالون بداخل منطقة الباغوز.

وكانت قوات قسد توقعت إكمال عملية الإجلاء يوم أمس الخميس لكن لم يغادر أي من المدنيين، ويقول “بالي”: إن نجحنا بإجلاء كامل المدنيين في أي لحظة سنتخذ قرار اقتحام الباغوز أو نجبر الإرهابيين على الاستسلام.

ولا يعتقد كثيرون بأن السيطرة على البلدة ستنهي خطر التنظيم، إذ لا يزال بعض المقاتلين يتحصنون في صحراء وسط سوريا، كما نجح التنظيم في شن هجمات على غرار حرب العصابات في المناطق التي انتهت سيطرته عليها.

يشار إلى أن “ميشيل باشليه”، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، طالبت قوات “قسد” باتخاذ تدابير احترازية لحماية المدنيين خلال هجومها على تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى