قسد” تفرج عن مئات المعتقلين بتهمة الانتماء إلى “داعش”

أطلقت ميليشيا “قسد”، أمس السبت، سراح مئات السجناء في مدينة الرقة، كانت قد اعتقلتهم، في وقت سابق، بحجة الانتماء إلى تنظيم “داعش”.

وأعلنت “قسد”، خلال مؤتمر صحفي عقد يوم أمس، في ناحية “عين عيسى” في ريف الرقة، أنها أطلقت سراح أكثر من 283 سجيناً، نتيجة “طلبات ملحة ومتكررة من جانب وجهاء وشيوخ عشائر المنطقة”.

وقالت “روهلات عارف”، نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لما يسمى بـ”الإدارة الذاتية” التابعة لـ”قسد”، “ركزنا على الأشخاص الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء، وناقشنا مع القضاء ومجلس العدالة وضع المساجين”.

ونوهت “عارف” إلى أن “المجلس سوف يستمر في الإفراج عن السجناء في مناطق شمال سوريا كافة، بعد الانتهاء من التحقيق معهم للتأكد من عدم تورطهم في قتل المدنيين والمقاتلين”.

وبحسب المجلس التنفيذي، فإن المفرج عنهم من عناصر “داعش” ينحدرون من الحسكة ومنبج والطبقة والرقة ودير الزور، “وهم من العناصر الذين غُرّر بهم وخالفوا العادات والتقاليد والقانون”، وسوف تتاح لهم فرص العمل ليعودوا إلى وضعهم الطبيعي في المجتمع”، بحسب ما جاء على لسان “عبد الحميد المهباش”، الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في ميليشيا “قسد”.

ومن الجدير بالذكر أن اجتماعاً موسعاً جرى أمس، بين حكومة الإدارة الذاتية التابعة لـ”قسد”، وشيوخ ووجهاء العشائر في بلدة “عين عيسى” في ريف الرقة الشمالي، لمناقشة موضوع إطلاق سراح السجناء بكفالة وجهاء وشيوخ العشائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى