‘قسد لاوقت لإنهاء المعارك مع داعش وأكثر من ٦٠ ألف خروج من جيب داعش

أعلنت قوات “قسد”، اليوم الأحد، أن لا مهلة زمنية محددة لانتهاء القتال في شرق سوريا، وأشارت إلى خروج أكثر من 60 ألف شخص منذ بدء المعركة ضد آخر جيب لتنظيم “داعش”.

وقال المتحدث باسم قوات “قسد” كينو غابرييل، خلال مؤتمر صحافي عُقد في بلدة “السوسة” القريبة من الباغوز: “ليس لدينا جدول زمني دقيق لإنهاء العملية، لنقل أياماً، وآمل ألا تستغرق أكثر من أسبوع، لكن هذا تقديري الشخصي”، بحسب وكالة فرانس برس.

وأضاف، “ليس هناك معلومات دقيقة ومؤكدة حول عدد الأشخاص الذين لا يزالون في المخيم المحاصر، إلا تلك المستقاة من “داعش” أو أفراد عائلاتهم، والأعداد الأولية التي تم إعلامنا بها من قبل المجوعة الأخيرة التي خرجت، تُقدر بنحو خمسة آلاف شخص، إلا أنه هذا الرقم ليس مؤكداً وليس رسمياً”.

وأكد غابرييل استسلام نحو 30 ألف عنصر من التنظيم وعائلاتهم لقوات “قسد”، بينهم أكثر من خمسة آلاف مقاتل، منذ التاسع من يناير، إضافة إلى إجلاء 34 ألف مدني من آخر جيب للتنظيم.

وأصدرت قوات “قسد” بياناً، اليوم الأحد، كشفت فيه عن حصيلة عدد المدنيّين الذين خرجوا وكذلك أعضاء التنظيم، وضمنهم عائلاتهم ممّن استسلموا لقوّاتها، تضمن عدد العناصر وعائلاتهم المستسلمين لقواتها 29600 شخصاً، كما بلغ تعداد المعتقلين في عمليّات خاصّة لقوّات “قسد” 520 شخصاً، و37 ألف من المدنيّين، أما القتلى من عناصر التنظيم فقد بلغ 1306 عنصراً، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى، في حين أشارت إلى مقتل 11 عنصراً من قواتها خلال المعارك هناك، وجرح 6 آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى