قوات أجنبية خاصة تستعد لاقتحام آخر معاقل داعش في الباغوز شرق الفرات

تستعد قوات خاصة من ثلاث دول تشارك في “التحالف الدولي” لاقتحام آخر معاقل تنظيم داعش في شرق الفرات، والمتمثل بقرية الباغوز.

وذكرت صحيفة “الغارديان” في تقرير لها اليوم، الخميس 21 من شباط، أن القوات الخاصة البريطانية والأمريكية والفرنسية تستعد للمساعدة في اقتحام منطقة الباغوز، بمجرد أن يتم إجلاء المدنيين منها.

وقالت الصحيفة، إن عملية الاقتحام تأتي في مهمة يؤمل منها أن تحرر الرهائن، مثل القس الإيطالي الأب باولو، وأيضاً الصحفي البريطاني جون كانتلي والذي استخدمه تنظيم داعش كأداة للدعاية لعدة سنوات.

وكانت قوات قسد أطلقت في الأيام الماضية آخر عملياتها العسكرية ضد التنظيم شرق الفرات، وتمكنت من حصره في مساحة لا تزيد عن 700 متر مربع.

وقالت، اليوم، إنها تستكمل إجلاء المدنيين من قرية الباغوز، في خطوة لاستئناف العمليات العسكرية ضد ما تبقى من مقاتلي التنظيم.

وتخشى القوات قسد من أن المنطقة الصغيرة التي لا تزال تحت سيطرة التنظيم مليئة بأنفاق وعبوات ناسفة بدائية الصنع، والتي حولت المعارك لاستعادة المدن مثل الموصل إلى قتال دموي من شارع إلى شارع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى