قوات الأسد تصادر الأسلحة والذخائر لدى أحمد الدرويش

داهمت قوّات الأسد منزل عضو مجلس الشعب السابق في حكومة الأسد “أحمد مبارك الدرويش”، قائد ميليشيا (فوج المبارك) التابع للمخابرات الجوية، يوم أمس، وصادرت أحد مستودعات الأسلحة والذخيرة لديه.

حيث أنَّ دورية تابعة لقوات الأسد داهمت مزرعة قائد الميليشيا الواقعة في قرية “كفراع” على بعد (13 كيلومتراً) شمال شرقي مدينة حماة.

وتمّ مصادرة مستودع يحوي كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة، كان يخفيها “الدرويش” في مزرعته، واكتفت الدورية بمصادر الأسلحة دون اعتقاله.

وذلك بسبب قربه من قائد إدارة المخابرات الجوية اللواء “جميل الحسن” والعميد “سهيل الحسن” قائد ميليشيا النمر.

يذكر أن “الدرويش” كان مسؤولاً عن ميليشيا ذات نفوذ واسعة تُدير معبر قرية “أبو دالي” التي ينحدر منها، والواقعة في ريف إدلب الشرقي.

يُذكر أنَّ قوّات النظام وبدعم روسي تحاول التخلص من الشبيحة البارزين وقيادات المجموعات المتمردة وإقصائها، خصوصًا المجموعات التي لاتملك ولاءاً كاملاً للروس.

حيث تسعى الأخيرة لإعادة هيكلة جيش الأسد واستقطاب الشباب للعودة لتأدية الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى