قوات الأسد تعتقل إعلامياً أردنياً على الحدود البنانية

كشفت مصادر إعلامية، أمس الثلاثاء، أن قوات الأسد اعتقلت الإعلامي الأردني “رأفت نبهان” منذ عدة أسابيع، وذلك بعد دخوله إلى الأراضي السورية قادماً من لبنان حيث كان يعمل.

ونقلت وكالة “القدس برس”، عن مصادر مقربة من أسرة المواطن الأردني، قولها إن “السلطات السورية ما زالت تعتقل ’نبهان’، منذ نحو ثلاثة أسابيع، من دون إبداء أي إيضاحات حول أسباب اعتقاله”.

وأضافت الوكالة أن “نبهان اعتقل على المعبر الحدودي السوري (الجديّدة)، المجاور للمعبر الحدودي اللبناني (المصنع)، حيث كان بصدد الالتحاق بزوجته السورية، التي سبقته إلى سوريا”.

وأشارت الوكالة إلى أن “المعتقل ’نبهان’ كان يود الاستقرار في الأردن بعد عودته وزوجته من سوريا”.

يشار إلى أن “رأفت نبهان” عمل في فضائية “القدس” التي كان مركزها في العاصمة اللبنانية بيروت عدة أعوام، وبعد الإعلان عن إغلاق الفضائية، خلال شهر شباط/ فبراير الماضي، قرر العودة إلى الأردن براً عبر سوريا.

من الجدير بالذكر أن نظام الأسد كان قد اعتقل في وقت سابق المصور والصحفي الأردني “عمير غرايبة”، في أثناء مغادرته الأراضي السورية إلى الأردن عبر معبر “نصيب” الحدودي، وذلك بسبب حيازته “كاميرا” فيها بعض الصور التي التقطها خلال جولته في عدد من المناطق السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى