قوات الأسد تواصل قصفها للشمال المحرر والضحايا نساء وأطفال

استشهد ٧ مدنيين جُلّهم نساء وأطفال في مدينة خان شيخون مساء اليوم الثلاثاء وذلك إثر قصف على أحياء المدينة بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات الأسد.

حيث قال مراسل شبكة المحرر الإعلامية : إن قوات الأسد المتمركزة في معسكر “الكبارية” قصفت بأكثر من 30 صاروخ راجمة أحياء متفرّقة من مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أدّى إلى استشهاد ثلاثة أطفال وثلاث سيدات، وشاب بالإضافة لجرح أكثر من 20 مدنياً، بعضهُم في حالات حرجة، تمّ نقله للمشافي الحدودية.

وفي سياق متصل استشهد شاب مدني وأُصيب آخرون عصر اليوم إثر قصف قوات الأسد بـ 20 صاروخاً قرية “الحنبوشية” ومخيم “أندرون” بريف إدلب الغربي، في حين استشهد رجُل متأثراً بجراحه التي أُصيب بها يوم أمس جرّاء القصف الذي تعرّضت له مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

الجدير بالذكر أنّ عشرات المدن والبلدات في أرياف حماة وحلب وإدلب تعرّضت لقصفٍ مكثّفٍ بأكثر من 200 قذيفة وصاروخ منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة، كما تعرّضت أطراف مدينة إدلب ليلة أمس لعدّة غارات جوية من قبل طائرات الاحتلال الروسي والتي أدّت إلى دمار هائل في ممتلكات المدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى