مسؤولةٌ أمميّةٌ تكذّبُ نظامَ الأسدِ حولَ برنامجِه الكيميائي

كذّبت ممثّلة أمينِ عامِ الأمم المتحدة لشؤون نزعِ السلاح، “إيزومي ناكاميتسو” ادعاءاتِ نظام الأسد حول إنهاءِ برنامجه الكيميائي، وأكّدت أنَّ إعلان النظام “غيرُ دقيق وغيرُ كامل” وأشارت إلى عدمِ الالتزام بقرارات مجلس الأمن ذاتِ الصلة.

جاء ذلك في إفادة ناكاميتسو، يوم الخميس، أمام جلسةٍ لمجلس الأمن الدولي لمناقشة التقرير الشهري لمدير عام منظّمة حظر الأسلحة الكيميائية، فرناندو آرياس، حول البرنامجِ الكيميائي لنظام الأسد.

وأبلغت “ناكاميتسو” أعضاءَ المجلس أنَّ إعلان نظام الأسد إنهاءَ برنامجه الكيميائي “غيرِ دقيقٍ وغير كامل، وهناك ثغراتٌ وعدمُ اتساق في المعلومات المقدّمة من قِبل النظام بما لا يتّفق مع مقتضيات قرارِ المجلس رقم 2118”.

وقالت إنَّ “أمانة منظّمة حظر الأسلحة الكيميائية لم تحصل على المعلومات المطلوبة من نظامِ الأسد وأدعوه بشكلٍ عاجلٍ إلى الاستجابة للطلبات المتكرّرة من المنظمة”.

وأضافت، “يؤسفني أنّ أبلغكم أنَّ الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لم يتسنَّ لها حتى الآن بدءُ الجولة الـ25 من المشاورات مع نظام الأسد في دمشق، بسبب رفضِه إصدارَ تأشيرة دخول لأحد أعضاء فريقها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى