مسد تسلك استراتيجية جديدة وتتجه نحو العرب

اتفق أعضاء الهيئة الرئاسية في مجلس “مسد” خلال اجتماع لهم في عين العرب “كوباني”، على عدد ‏من البنود للعمل عليها خلال الفترة القادمة، منها التواصل مع الدول العربية والإقليمية المعنية بالشأن السوري بشكل ‏أكثر فعالية‎.‎
حيث قالت وسائل إعلام كردية إن أبرز الأولويات التي تم تجديد التأكيد عليها هي:

رفض المنطقة الآمنة تحت الإدارة التركية‎.‎

وفتح علاقات دبلوماسية مع الدول العربية والإقليمية‎.‎

التأكيد على الحوار السوري – السوري‎.‎

التواصل مع المعارضة في الخارج من أجل استقطابها‎.‎

‏إرسال وفود دبلوماسية إلى دول العالم، خاصة الدول التي لها علاقة بالشأن السوري، لزيادة الدعم لمشروع سوريا ‏الديمقراطية‎.‎

الاهتمام بمناطق شمال وشرق سوريا مع وجود استراتيجية واضحة بهذا الخصوص‎.‎

الاستمرار بمكافحة الإرهاب بعد القضاء على داعش‎.‎

والتأكد على ان “مسد” مع الحل السياسي، ويجب أن يكونوا ممثلين في أي حل سياسي تفاوضي تجاه سوريا‎.‎

الاستمرار في العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأميركية على الرغم من قرار الانسحاب‎.‎

وإيجاد بدائل من أجل التصدي للتهديدات التركية (منطقة آمنة تحت رعاية وإشراف دولي، منطقة حظر جوي لشمال ‏وشرق سوريا).‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى